عرب فزاره

الموقع الرسمى لشباب عرب فزاره بمصر والوطن العربى اداره طه الفزارى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 فاتحي مواضيع
طه الفزارى
 
عبد اللطيف طه عبداللطيف
 
بنت عرب فزاره
 
ياسمينه
 
عبد الرحمن الموسوى
 
الدكتوره هبه
 
الحاوى
 
ا.د/عمرعبدالجواد
 
الاداره العامه
 
سوما
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
سجل حضورك اليومي بقراة اية الكرسي
اختار الان مشر ف قسم ديوان عرب فزاره
كارت احمر اليوم
انا الشهيد ( موسوعه شهداء الثوره المصريه )
موسوعه رقائق فى دقائق لفضيله الشيخ محمد حسان
اختار مشرف الاقسام العامه بالمنتدى
اختار المشرف على الاقسام الادبيه
اختار مشرف الاقسام الاجتماعيه
اختار المشرف على الاقسام الاسلاميه
ذكريات
المواضيع الأكثر شعبية
برقيه تهنئه بالزواج السعيد
قبيلة ( فزارة) تاريــخ وأمجــاد فى مصر وليبيا والسودان
برنامج القرآن الكريم لجميع انواع الموبايلات صوت وصورة
قبيلة الفزاري في سلطنة عمان
سجل حضورك اليومي بقراة اية الكرسي
مشاهده مباشر بدون تحميل افلام عربى اجنبى مصارعه كرتون مسلسلات
تحميل فيلم زهايمر مجانا - فيلم زهايمر للتحميل
تعاتلو نحط صور اكبر الاشياء فى العالم
ارووع ثياب مغربية نسائية
الفنانه شريهان وعلاء مبارك
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
طه الفزارى
 
بنت عرب فزاره
 
ياسمينه
 
عبد اللطيف طه عبداللطيف
 
بنت الفزارى الكبير
 
المها
 
الدكتوره هبه
 
سوما
 
الامير فانكى
 
منبع الحنان
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
البوم الصور
البوم الصور

 
untitl10.jpg

 
83-72110.jpg
 
 
81-96110.jpg
 
 
89-64110.jpg
 
88-75110.jpg
 
86-72110.jpg
 
67-7110.jpg
 
85-80110.jpg
 
img04110.jpg
 
 
aiaiaa10.jpg
 
20100510.jpg
 
7azem010.jpg
 
15082010.jpg
 
20100510.jpg

auai_c10.jpg
 

mnm82610.gif

 

المواضيع الأخيرة
» اللص والجماعة والعجوز
الثلاثاء يونيو 11, 2013 6:45 am من طرف عمر عمر

» لماذا تعجلت
السبت سبتمبر 15, 2012 7:00 am من طرف عبد اللطيف طه عبداللطيف

» لحظه قاسيه علي القلبلحظه قاسيه علي القلب اعود الي ذاكره لا تجف دموعي وما اظنها تجف ولا تنفد مناقبه وهيهات لها ان تنفذ فكما يتجدد الحزن عليه تتجدد منها الحسنات والمناقب لا تفرغ ولا يقف بها عدد ولا هي تنهتي الي الامد وما دمعه تذرفها في كل يوم وقد ذرف هو ايا
الجمعة سبتمبر 14, 2012 9:33 am من طرف عبد اللطيف طه عبداللطيف

» فقيد عائله خميس الحصوي المهندس احمد عبد العاطي بو خميسعبد اللطيف طه عبداللط
الجمعة سبتمبر 14, 2012 9:27 am من طرف عبد اللطيف طه عبداللطيف

» سجل حضورك اليومي بقراة اية الكرسي
الأربعاء مارس 21, 2012 12:53 pm من طرف طه الفزارى

» موضوع قبيلة مطير قبيلة مطير ((المطران))
السبت فبراير 11, 2012 10:44 am من طرف عبد اللطيف طه عبداللطيف

» قال العلامة أبو العباس أحمد القلقشندي الغطفاني في نهاية الأرب
السبت فبراير 11, 2012 10:41 am من طرف عبد اللطيف طه عبداللطيف

» ذبيان
السبت فبراير 11, 2012 10:30 am من طرف عبد اللطيف طه عبداللطيف

» افراح عرب فزاره عائله خميس قريه بهبشين مركز ناصر محافظه بني سويف
السبت أكتوبر 15, 2011 7:06 am من طرف عبد اللطيف طه عبداللطيف

.
استمع وحمل القرأن الكريم
        القرآن الكريم

 مشارى راشد
 
ولا تنسانى بالدعاء




شاطر | 
 

 العرب العدنانيون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد اللطيف طه عبداللطيف
عضو متميز
عضو متميز
avatar

وسام الفزارى
A
بلدى : مصر
علاقتى بالموقع :
  • ابى من فزاره

الابراج : الاسد
عدد المشاركات : 137
العمر : 52
مدينتى : بنى سويف / ناصر / بهبشين
احصائيات : 14643
تاريخ التسجيل : 23/11/2010

مُساهمةموضوع: العرب العدنانيون   الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 8:22 am


العرب العدنانيون

أولاً : أشهر القبائل العدنانية التي سكنت
فلسطين:

أولا: ربيعة: وهو ابن نزار بن معد بن عدنان. ومن أشهر قبائل ربيعة
التي سكنت فلسطين، قبيلة عنزة: وهم بنو عنزة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن
عدنان . وكانت مواطن عنزة في أواسط نجد، بينه وبين شمال الحجاز.



وفي
أوائل القرن الثامن عشر للميلاد شرعت بعض بطون عنزة تخرج من نجد وتزحف شمالا، طلبا
للرعي والماء ، وما لبثت أن تمكنت من دخول حوران وشرق الأردن وانتزعت السيادة من
السردية[1] . وقبل عام 1761 كانت عنزة تعد أكبر عشائر بادية الشام، تأخذ أموالا
وفيرة من ركب الحج الشامي. ثم اخترقت هذه القبيلة أواسط سورية ونازعت عشائر حمص
وحماة سيادتها ، وفرضت عليها الخوّة وتمكنت من الانتصار على عشائر حلب، وبذلك أصبحت
عنزة سيدة بادية الشام حتى وادي الفرات وأطرف العراق. وتعد اليوم أعظم القبائل
العربية ولها بطون عديدة في شمال الحجاز ، نجد ، الشام ، بادية الشام والعراق. ومن
أشهر بطونها اليوم "الرولا" و"ولد علي" و"الدهامشة" ومن سلالات عنزة في
فلسطين.



1. قبيلة الترابين في منطقة بئر السبع ، وتعود هذه القبيلة
بأصلها إلى بني عطية الحجازية والتي تعرف أحيانا "عرب المعازة" نسبة إلى معازا بن
أسد أي جد عنزة.

2. النتوش أو العطاونة من التياها في ديره بئر السبع ، وهم
من بني عطية واليهم ينتسب آل النتشة في الخليل، وعائلة الهباب في يافا، وكذلك اهل
قرية سكاكة في جبل نابلس، وعرب المحافظة في ديرة السبع.

3. عرب السوالمة ،
يقيمون على بعد خمسة عشر كيلو شمال يافا، حم من "الرولة" أكبر عشائر
عنزة.

4. عرب العنوز في قضاء حيفا ، وكانوا يقيمون في قرية المراح التي
اندثرت في العهد البريطاني.

5. حمولة المنشطة ودار ناجي، وحمولة دار علي في
كفر الديك من ولد علي من غترة.

6. حمولة النعيرات في ميثلون من أعمال جنين ،
وبعض سكان النزلة من نواحي غزة. وسكان علار في قضاء طولكرم.

7. آل دهمش في
اللد، وهم من الدهامشة من عنزة.

8. آل النمر، في مدينة
نابلس.



ثانيا: بنو كنانة: من القبائل العدنانية، وكنانة الأب الثامن
في عمود نسب رسول الله. ومن مشاهير كنانة في فلسطين: أحمد ابن الفقيه حسين بن
أرسلان الرملي. عمّر في يافا برجا وكان يكثر الإقامة فيه، وهو الذي يعرف فيها باسم
جامع الشيخ أرسلان بالبلدة القديمة، توفي بالقدس عام 844هـ ومنهم أحمد بن علي
الكناني العسقلاني، المعروف بابن حجر، ولد ونشأ في مصر، نزل آباؤه مصر بعد خراب
عسقلان عام 669هـ وهو صاحب فتح الباري في شرح صحيح البخاري والذي قيل فيه توريه لا
هجرة بعد الفتح.



وإلى بني كنانة تنسب عائلة الخطيب في بيت المقدس،
وهي مذكورة في المصادر القديمة باسم "ابن جماعة".



ثالثا: قيس عيلان
بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان: نزلت مجموعات منها في أريحا، وتل خويلفة في ديار
بئر السبع. ولعل "خربة قيس" في جبال نابلس دعيت باسمها هذا لنزول جماعات من قيس
فيها.



وحمولة الإحفاه في برقة في جبال نابلس من قبيلة عتيبة وهذه من
هوازن، من قيس وتفرعوا إلى : صلاح، وأبي عمر، وغلّس، والحاج.



ومن
قيس عيلان، بنو عدوان، وهي أكبر قبائل شرقي الأردن[2]. نزلت جماعة منهم في بيت
حانون بالقرب من غزة.



ومن قيس عيلان: بنو سليم، قوم الخنساء، وينسب
إليهم الفوائد ومن أحفادهم بعض عشيرة عمار بن عجلان من الجبارات، وحمولة الفوائد من
الترابين في ديار بئر السبع.



وبنو ذبيان: من قيس عيلان، ومن بطون
ذبيان: فزارة، وإلى فزارة هذه تنتسب حمائل الحشابكة والصلاحات، والدبابسة في طلوزة
في جبال نابلس.



وفي نحو 1814هـ نزلت جماعة من مواسي برقة شمالي
فلسطين، والمواسي في فزارة اشتهر منهم "عقيلة بن موسى الحاسي"[3] الذي كانت له سطوة
في مرج ابن عامر، وتوفي عام 1870م ودفن في أعبلين من أعمال حيفا. وبنو هلال من قيس
عيلان، من العدنانية، ومن أحفاد بني هلال في فلسطين قبيلة التياها في لواء بئر
السبع.



والغزاوية من قبائل بيسان يعودون بأصلهم إلى التياها ومن
أعقاب بني هلال عرب الهنادي في جنوب فلسطين.



ومن قريش: من بني الحسن
بن علي في فلسطين: عائلة الدباغ في يافا تعود بنسبها إلى الأدارسة عن طريق السيد
عبد العزيز الدباغ بن مسعود الإدريسي الحسني.



وقبيلة الزعبي: عن
طريق عبد القادر الجيلاني[4]، وهم منتشرون في الناصرة وقراها وفي يافا وحيفا
وطوباس.



وتنسب إلى الحسن السبط، عن طريق الجيلاني أيضا عائلة زيد
الكيلاني الفلسطينية ومن أشهر بني الحسن ظاهر العمر، الذي ينتسب إلى حمولة الزيادنة
من أعقاب الحسن بن علي، وهؤلاء الأعقاب منتشرون في الناصرة وفي بعض قرى الجليل،
ومنهم جماعة في ياصيد من عمل نابلس.



ومن الحسنيين: عائلة أبو الرب
في بلاد جنين، وآل البرقاوي في نواحي طولكرم. والوحيدي من ترابين بئر السبع. وعائلة
اليشرطي في عكا والعلما في جباليا- قطاع غزة- والمسامقة في
الفالوجة.



والحسينيون، أبناء الحسين السبط وليس للحسين عقب إلا من
زين العابدين علي بن الحسين، ومن العائلات التي تنتمي إلى الحسين: المؤمنية،
والصمادية، والقضاة، وسعادة- في أم الفحم، وغيرها في قرى عرابة وسيلة الحارثية
والسوافير وبيتا وجبارات الوحيدي، وآل الحسيني في بيت المقدس.



وفي
فلسطين جماعات تذكر أنها من الأشراف دون تحديد، منهم: القلازين من عرب بئر السبع،
وآل قراجا في صفا وحلحول، وسكان قرية الشيوخ.



وكان يعد شريفا كل من
كان من أجل البيت، سواء أكان حسنيا أم حسينيا، أو علويا من ذرية محمد بن الحنفية،
أم جعفريا، أم عقيليا أم عباسيا، فلما ولي الفاطميون أمر مصر، قصروا اسم الشريف على
ذرية الحسن والحسين.



والجعافرة: بنو جعفر الطيار بن أبي طالب، أخو
علي بن أبي طالب، ومن أحفاد جعفر الطيار عائلات: هاشم، الحنبلي، والنقيب في
نابلس.



العباسيون، بنو العباس بن عبد المطلب، ومن سلائلهم من فلسطين
آل الغصين في غزة والرملة. والغصينات من عشيرة القلازين من التياها في ديرة بئر
السبع. وآل العباسي في صفد، وحمولة الحواترة في جبل نابلس وآل شراب في منطقة
غزة.



ومن آل عمر بن الخطاب بعض سكان جماعين، وسرطة، وبيت عور، وآل
العوري في بيت المقدس، وجاد الله في رافات، والمسادين في قرى برقين وكفر دان وفقوعة
وصندلة، والعناني في حلحول.



ومن سلالة عمر بن الخطاب الولي المشهور:
علي بن عليل، ومن أعقابه العراقيب في حمامة، ونزلت جماعة منهم في دورا الخليل
والعباسية. وعائلات الخيري، والتاجي، وأبو الهدى في الرملة ويافا
وعكا.



وعائلة العمري في صفورية من أعمال الناصرة، وعرفت فيها باسم
جدها عبد الهادي.



ومن بني مخزوم من قريش: عائلة الخالدي، نسبة إلى
بني مخزوم وليس إلى خالد بن الوليد المخزومي، لأن خالد بن الوليد انقطع عقبة منذ
القرن الثاني للهجرة وعشيرة الولايدة من جبارات بئر السبع، والخالدي في جنين وفي
حطين.



وبنو عامر بن لؤي: من قريش، وينسب إلى عامر بن لؤي عائلة
النخالة في غزة وفي القرن الهجري التاسع نزلت جماعة من آل النخال دمشق وحملت اسم
العزي وأول من هاجر منهم أحمد بن عبد الله، ولد وتعلم في غزة وهاجر إلى دمشق، عهد
إليه برياسة الفتوى.



والخلاصة فإن أكثر أهل فلسطين من اليمن، لخم
وجذام، حتى كان يقال لفلسطين بلاد لخم وجذام. وانضم إليهم العدنانيون بعد
الفتح.



وقد تغيرت أسماء عائلات فلسطين بين حين وآخر لأسباب عدة،
فبعضهم جعل نسبة إلى أحد أجداده، أو إلى من كان بارزا من بني قومه في الكرم والذكاء
أو الشجاعة، أو نسب نفسه إلى البلدان التي نزلوها. ومن الملاحظ أنه ليس كل من ينتمي
إلى عشيرة أو حمولة، يكون منها نسبيا وإنما في العشيرة والحمولة، من انضم إليها
للحماية، والحلف والولاء. وعشائر بئر السبع بصورة خاصة، جمعت أشتاتا، لا يضمهم نسب
واحد، وكان ذلك تجمعا إدرايا أحيانا تفرضه الحكومة.



وفي فلسطين
أشتات من أعقاب من نزلها من الناس واستقروا فيها، من الأتراك والأكراد والألبان
والشركس والبوشناق وغيرهم وحمل بعضهم أسماء الأقوام أو المدن التي انتسبوا إليها ،
فقيل: الترك والارناؤط، والشركس والبشناق والتركمان. وكان التركمان قد دخلوا البلاد
في العهد الصلاحي، حيث شاركوا في طرد الصليبيين، ويوجد التركمان في قضاء حيفا ومرج
بني عامر، ومنهم العلاقمة، وفي غزة اليوم حي يعرف باسم حي التركمان نسبة إلى ساكنيه
ولكن تركمان فلسطين استعربوا وحسنت عروبتهم، وذابوا في البوتقة الفلسطينية ولا
يعرفون لهم وطنا إلا فلسطين.


{[}
أولاً : أشهر القبائل العدنانية
التي سكنت فلسطين:

أولا: ربيعة: وهو ابن نزار بن معد بن عدنان. ومن أشهر
قبائل ربيعة التي سكنت فلسطين، قبيلة عنزة: وهم بنو عنزة بن أسد بن ربيعة بن نزار
بن معد بن عدنان . وكانت مواطن عنزة في أواسط نجد، بينه وبين شمال
الحجاز.



وفي أوائل القرن الثامن عشر للميلاد شرعت بعض بطون عنزة
تخرج من نجد وتزحف شمالا، طلبا للرعي والماء ، وما لبثت أن تمكنت من دخول حوران
وشرق الأردن وانتزعت السيادة من السردية[1] . وقبل عام 1761 كانت عنزة تعد أكبر
عشائر بادية الشام، تأخذ أموالا وفيرة من ركب الحج الشامي. ثم اخترقت هذه القبيلة
أواسط سورية ونازعت عشائر حمص وحماة سيادتها ، وفرضت عليها الخوّة وتمكنت من
الانتصار على عشائر حلب، وبذلك أصبحت عنزة سيدة بادية الشام حتى وادي الفرات وأطرف
العراق. وتعد اليوم أعظم القبائل العربية ولها بطون عديدة في شمال الحجاز ، نجد ،
الشام ، بادية الشام والعراق. ومن أشهر بطونها اليوم "الرولا" و"ولد علي"
و"الدهامشة" ومن سلالات عنزة في فلسطين.



1. قبيلة الترابين في منطقة
بئر السبع ، وتعود هذه القبيلة بأصلها إلى بني عطية الحجازية والتي تعرف أحيانا
"عرب المعازة" نسبة إلى معازا بن أسد أي جد عنزة.

2. النتوش أو العطاونة من
التياها في ديره بئر السبع ، وهم من بني عطية واليهم ينتسب آل النتشة في الخليل،
وعائلة الهباب في يافا، وكذلك اهل قرية سكاكة في جبل نابلس، وعرب المحافظة في ديرة
السبع.

3. عرب السوالمة ، يقيمون على بعد خمسة عشر كيلو شمال يافا، حم من
"الرولة" أكبر عشائر عنزة.

4. عرب العنوز في قضاء حيفا ، وكانوا يقيمون في
قرية المراح التي اندثرت في العهد البريطاني.

5. حمولة المنشطة ودار ناجي،
وحمولة دار علي في كفر الديك من ولد علي من غترة.

6. حمولة النعيرات في
ميثلون من أعمال جنين ، وبعض سكان النزلة من نواحي غزة. وسكان علار في قضاء
طولكرم.

7. آل دهمش في اللد، وهم من الدهامشة من عنزة.

8. آل النمر،
في مدينة نابلس.



ثانيا: بنو كنانة: من القبائل العدنانية، وكنانة
الأب الثامن في عمود نسب رسول الله. ومن مشاهير كنانة في فلسطين: أحمد ابن الفقيه
حسين بن أرسلان الرملي. عمّر في يافا برجا وكان يكثر الإقامة فيه، وهو الذي يعرف
فيها باسم جامع الشيخ أرسلان بالبلدة القديمة، توفي بالقدس عام 844هـ ومنهم أحمد بن
علي الكناني العسقلاني، المعروف بابن حجر، ولد ونشأ في مصر، نزل آباؤه مصر بعد خراب
عسقلان عام 669هـ وهو صاحب فتح الباري في شرح صحيح البخاري والذي قيل فيه توريه لا
هجرة بعد الفتح.



وإلى بني كنانة تنسب عائلة الخطيب في بيت المقدس،
وهي مذكورة في المصادر القديمة باسم "ابن جماعة".



ثالثا: قيس عيلان
بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان: نزلت مجموعات منها في أريحا، وتل خويلفة في ديار
بئر السبع. ولعل "خربة قيس" في جبال نابلس دعيت باسمها هذا لنزول جماعات من قيس
فيها.



وحمولة الإحفاه في برقة في جبال نابلس من قبيلة عتيبة وهذه من
هوازن، من قيس وتفرعوا إلى : صلاح، وأبي عمر، وغلّس، والحاج.



ومن
قيس عيلان، بنو عدوان، وهي أكبر قبائل شرقي الأردن[2]. نزلت جماعة منهم في بيت
حانون بالقرب من غزة.



ومن قيس عيلان: بنو سليم، قوم الخنساء، وينسب
إليهم الفوائد ومن أحفادهم بعض عشيرة عمار بن عجلان من الجبارات، وحمولة الفوائد من
الترابين في ديار بئر السبع.



وبنو ذبيان: من قيس عيلان، ومن بطون
ذبيان: فزارة، وإلى فزارة هذه تنتسب حمائل الحشابكة والصلاحات، والدبابسة في طلوزة
في جبال نابلس.



وفي نحو 1814هـ نزلت جماعة من مواسي برقة شمالي
فلسطين، والمواسي في فزارة اشتهر منهم "عقيلة بن موسى الحاسي"[3] الذي كانت له سطوة
في مرج ابن عامر، وتوفي عام 1870م ودفن في أعبلين من أعمال حيفا. وبنو هلال من قيس
عيلان، من العدنانية، ومن أحفاد بني هلال في فلسطين قبيلة التياها في لواء بئر
السبع.



والغزاوية من قبائل بيسان يعودون بأصلهم إلى التياها ومن
أعقاب بني هلال عرب الهنادي في جنوب فلسطين.



ومن قريش: من بني الحسن
بن علي في فلسطين: عائلة الدباغ في يافا تعود بنسبها إلى الأدارسة عن طريق السيد
عبد العزيز الدباغ بن مسعود الإدريسي الحسني.



وقبيلة الزعبي: عن
طريق عبد القادر الجيلاني[4]، وهم منتشرون في الناصرة وقراها وفي يافا وحيفا
وطوباس.



وتنسب إلى الحسن السبط، عن طريق الجيلاني أيضا عائلة زيد
الكيلاني الفلسطينية ومن أشهر بني الحسن ظاهر العمر، الذي ينتسب إلى حمولة الزيادنة
من أعقاب الحسن بن علي، وهؤلاء الأعقاب منتشرون في الناصرة وفي بعض قرى الجليل،
ومنهم جماعة في ياصيد من عمل نابلس.



ومن الحسنيين: عائلة أبو الرب
في بلاد جنين، وآل البرقاوي في نواحي طولكرم. والوحيدي من ترابين بئر السبع. وعائلة
اليشرطي في عكا والعلما في جباليا- قطاع غزة- والمسامقة في
الفالوجة.



والحسينيون، أبناء الحسين السبط وليس للحسين عقب إلا من
زين العابدين علي بن الحسين، ومن العائلات التي تنتمي إلى الحسين: المؤمنية،
والصمادية، والقضاة، وسعادة- في أم الفحم، وغيرها في قرى عرابة وسيلة الحارثية
والسوافير وبيتا وجبارات الوحيدي، وآل الحسيني في بيت المقدس.



وفي
فلسطين جماعات تذكر أنها من الأشراف دون تحديد، منهم: القلازين من عرب بئر السبع،
وآل قراجا في صفا وحلحول، وسكان قرية الشيوخ.



وكان يعد شريفا كل من
كان من أجل البيت، سواء أكان حسنيا أم حسينيا، أو علويا من ذرية محمد بن الحنفية،
أم جعفريا، أم عقيليا أم عباسيا، فلما ولي الفاطميون أمر مصر، قصروا اسم الشريف على
ذرية الحسن والحسين.



والجعافرة: بنو جعفر الطيار بن أبي طالب، أخو
علي بن أبي طالب، ومن أحفاد جعفر الطيار عائلات: هاشم، الحنبلي، والنقيب في
نابلس.



العباسيون، بنو العباس بن عبد المطلب، ومن سلائلهم من فلسطين
آل الغصين في غزة والرملة. والغصينات من عشيرة القلازين من التياها في ديرة بئر
السبع. وآل العباسي في صفد، وحمولة الحواترة في جبل نابلس وآل شراب في منطقة
غزة.



ومن آل عمر بن الخطاب بعض سكان جماعين، وسرطة، وبيت عور، وآل
العوري في بيت المقدس، وجاد الله في رافات، والمسادين في قرى برقين وكفر دان وفقوعة
وصندلة، والعناني في حلحول.



ومن سلالة عمر بن الخطاب الولي المشهور:
علي بن عليل، ومن أعقابه العراقيب في حمامة، ونزلت جماعة منهم في دورا الخليل
والعباسية. وعائلات الخيري، والتاجي، وأبو الهدى في الرملة ويافا
وعكا.



وعائلة العمري في صفورية من أعمال الناصرة، وعرفت فيها باسم
جدها عبد الهادي.



ومن بني مخزوم من قريش: عائلة الخالدي، نسبة إلى
بني مخزوم وليس إلى خالد بن الوليد المخزومي، لأن خالد بن الوليد انقطع عقبة منذ
القرن الثاني للهجرة وعشيرة الولايدة من جبارات بئر السبع، والخالدي في جنين وفي
حطين.



وبنو عامر بن لؤي: من قريش، وينسب إلى عامر بن لؤي عائلة
النخالة في غزة وفي القرن الهجري التاسع نزلت جماعة من آل النخال دمشق وحملت اسم
العزي وأول من هاجر منهم أحمد بن عبد الله، ولد وتعلم في غزة وهاجر إلى دمشق، عهد
إليه برياسة الفتوى.



والخلاصة فإن أكثر أهل فلسطين من اليمن، لخم
وجذام، حتى كان يقال لفلسطين بلاد لخم وجذام. وانضم إليهم العدنانيون بعد
الفتح.



وقد تغيرت أسماء عائلات فلسطين بين حين وآخر لأسباب عدة،
فبعضهم جعل نسبة إلى أحد أجداده، أو إلى من كان بارزا من بني قومه في الكرم والذكاء
أو الشجاعة، أو نسب نفسه إلى البلدان التي نزلوها. ومن الملاحظ أنه ليس كل من ينتمي
إلى عشيرة أو حمولة، يكون منها نسبيا وإنما في العشيرة والحمولة، من انضم إليها
للحماية، والحلف والولاء. وعشائر بئر السبع بصورة خاصة، جمعت أشتاتا، لا يضمهم نسب
واحد، وكان ذلك تجمعا إدرايا أحيانا تفرضه الحكومة.



وفي فلسطين
أشتات من أعقاب من نزلها من الناس واستقروا فيها، من الأتراك والأكراد والألبان
والشركس والبوشناق وغيرهم وحمل بعضهم أسماء الأقوام أو المدن التي انتسبوا إليها ،
فقيل: الترك والارناؤط، والشركس والبشناق والتركمان. وكان التركمان قد دخلوا البلاد
في العهد الصلاحي، حيث شاركوا في طرد الصليبيين، ويوجد التركمان في قضاء حيفا ومرج
بني عامر، ومنهم العلاقمة، وفي غزة اليوم حي يعرف باسم حي التركمان نسبة إلى ساكنيه
ولكن تركمان فلسطين استعربوا وحسنت عروبتهم، وذابوا في البوتقة الفلسطينية ولا
يعرفون لهم وطنا إلا فلسطين.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العرب العدنانيون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عرب فزاره :: ديوان عرب فزاره :: تاريخ قبيله عرب فزاره-
انتقل الى: